شيـــــــــر و شيـــــريــــن من الفلكلور الكردي ...

الموضوع في 'G.M.K - واحة الأدب والفنون - Literature' بواسطة jan-brin, بتاريخ ‏28/6/11.

  1. jan-brin

    jan-brin

    إنضم إلينا في:
    ‏28/9/10
    المشاركات:
    7,305
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    كاتب
    الإقامة:
    القلم والكلمات
    شيـــــــــر و شيـــــريــــن



    [​IMG]


    في تلك الليلة إختبأت آلهة الشمس هرباً من بطش أخيها في كهف الزمان ليعود على العالم بظلام دامس و كي تخرج من المخبئ


    غنى و رقص الآلهة الأخرون لحثها على الخروج لأنقياء القلوب ففي ليلة أظلمت بها الدنيا و نار الموقدة الواهنة تلقي


    بظلالٍ مرعبة راسمة على جدران البيت أشكال سياط و رياط حيث أن الليل محى تراسيم الطرق و البيوت الطينية
    الواقعة هنا و هناك حول منزل أغا القرية


    Husên Axayê demtî
    الذي كانت قد توفيت زوجته في تلك الليلة و هي تنجب مولودها الأول ، قبع الحزن قلوب النسوة و تحجرت الدمعة في مقل الرجال فالآغا
    ينجب أول أطفاله طوال سنوات زواجه الـ17 ليرزق اليوم بطفلة أسماها Şerîn


    تجمع القرويون في بيته للمواساة أو للمباركة فوالله لا أحد


    يعلم بما سيقدم فقد خيمت الحيرة على فكرهم ، إلى أن خرج الآغا من الغرفة حاملاً طفلته شاكياً لربه محنته مستسلماً لأمر و قضاء القدر
    و خاصة أن الله قد بعث له خير خليل ليؤنس وحدته أطهر قلب و فؤاد علق في أعماق جسد طفلة صغيرة ، نظر الإغا إلى عينيها و تبارك بسحر
    جبينها الملائكي حينها زاده الرب قوة و إيمان َ ملكت عليها فؤاده فلم يجد بداً سوى التمسك بالحياة في عهد بعدم التفريط فيها.. شيريـن شيريـن توقفي عن اللهو يا أبنتي علينا الذهاب للمدرسة فاليوم ستباركين َ من معلمك
    بأول أيام دوامك . كانت هذه جملة الأب حسين آغا الذي كانت عيناه ترقصان على نغمات السعادة لرؤية إبنته في السابعة و جفناه تطبقان
    بحنان على صورة شيرين المرسومة في عدساته أمسك يديها الصغيرتين و ذهب بها إلى المعلم



    [​IMG]



    بدأت الصغيرة بكل جهد تلقي العلوم العديدة و المنوعة التي قدمت لها حيث كانت من أذكى فتيات القرية رغم شقاءها المضني و المقالب


    العديدة التي كانت توقع القرويين بها و هذا ما كان يزيد من تعلق الجميع بتلك الصبية المدهشة الطيبة السمعة و الخلق الحنونة على والدها
    و العطوفة على نساء القرية ورجالها الشيوخ و هكذا إلى أن كبرت الحسناء شيرين لترسم في خارطة الجمال أبهى لوحة في الصفاء و النقاء فكان
    كل من يمر بها أو يلمح طيفها يقع صريعاً لرحيق جمالها و فتنتها و شذاها إلى أن سمع بجمالها أسد الجبال و قاطع الطريق ( Şerê çiya )
    الثائر على بطش و ظلم ملك مدينته (Sêlman) سلـمان فقرر أن يتحدى الصعاب و يصل للفرعاء الهيفاء بأي طريقة كانت فالمعروف عن
    شيـرو بأنه لا يحمل فؤاداً بين أضلعته قاطع طرق و مرابي عديم الخلق و يحمل أشد الصفات الوحشية في عالم الإنسانية فكان مجرد ذكر إسمه يصيب الكبار قبل الصغار بالرعب و كانت النسوة تذكر أسمه لتلقي بأطفالها في سرائرها دون عناء إلا قرية الآغا حسين التي كانت تعاني أيضاً من ظلم الملك سلمـان فأختار أسد بعضاً من أصدقاءه الفرسان للذهاب معه
    و حمايته إلى أن يصل للحسناء شيرين و يقطع دبر الأفكار التي تجول برأسه بتأكيد فضول عقله في النظرية لتطبيقها على الواقع و بعد مسيرة ليلتان و يومان وصل لبيت الآغا حسين و أبنته شيرين متسللاً مسترقاً النظر عليها و هي تحادث أبيها ياااااااااااااا إلهي تبارك الخالق قد وقعت َ يا شيرو في وهدة من وهاد العذاب و قد أمسكت شيرين بتلابيب نفسك أيها الفتى



    [​IMG]



    فوقع في غرامها و شغفها دونما رحمة لا سبيل أمامه سوى اللوذ في أحضان ِ شيرين ليرتشف عبق الحب النقي الأبدي إستمر إختباء شيرو في
    منزل شيرين 3 ليال دونما أن يشعر به أحد و قد مل الضجر وهرب من إخوته و أصدقاءه القابعين على حدود القرية منتظرين لعودة أسدهم
    غير داركين بحال أرهقته علاقة من السهر و المنادمة بملازمة غرفة الحسناء في أويقات الليل و النهار كغزال ذبيح مستلق ٍ على عشب ٍ يتنكر
    للخضار من شدة الإرهاق و في الليلة الثالثة حين كانت شيرين مستلقية على فراشها بجسدها و روحها المحلقة في ربيع منعش حالم تداعب المستقبل
    الآتي مع فارس أحلامها بأفكارها سمعت حركة صادرة من خلف الفراش المصفوف رصاً في حجرتها


    [​IMG]


    فأرتعبت المسكينة و بصوت مرتعش ضمت قلبها برجفة أسرت في جسدها وقعت مغشية مغمية فما كان من شيـرو إلا القفز و خطف


    حسناءه للهرب بها بعيداً فإن أكتشف أمره سيحرم من حبيبته أبد الدهر حمل شيرين الغائبة عن الوعي وسار بها إلى أصدقاءه الذين تفاجئوا


    للمشهد لكنهم نصحوا شيرو بإرجاع الحسناء فجسدها لن يتمكن من تحمل قسوة الجبال لم يقتنع الشاب في البداية و رحل بها معهم إلى الجبال


    حينما أستفاقت شيرين وجدت نفسها بين فئة غريبة مرعبة بدأت في لحظتها بالبكاء و الصراخ و النحيب إلى أن قلب شيرو لم يرأف لحالها و سار




    بها مكملاً مشواره غير آبه بحالها و هكذا بعد عدة ليال و أيام بدأت شيرين تستلم له و لكلامه و نظراته العنيدة فوقعت في غرامه ولكنها قررت




    الحيلة و إستخدام غنج و دلال حواء كوسيلة للإيقاع بحبيبها و العودة به لأهلها فبالرغم من تعلقها بالأسد الصامد إلى أن الحزن كاد ما يفارق




    [​IMG]




    عينيها فضعف أما صرخاتها الداخلية و إستنجادات قلبها النابض ألماً فعاد بها إلى والدها الذي تشطر فؤاده للحظة سماعه عن أختفاء إبنته




    و المفاجأة أن الآغا حسين من فرحته بعودة أبنته وضع يده في يد شيرو و أعلن عن تشكيل حلف وعهد معه بدفعه رأس الملك سلمان لخلاص




    الشعب من بطشه كمهر لأبنته و بمزيد من الرجال و العتاد و السلاح تمكن شيرو من الدخول لقصر الملك و القضاء عليه لتزف إليه عروسه





     

    تعليقات فيس بوبك

  2. كول نار

    كول نار G.M.K Team

    إنضم إلينا في:
    ‏26/1/09
    المشاركات:
    59,325
    الإعجابات المتلقاة:
    13
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    حيث للأغتراب وجود
    كل الشكر لالك جان
    دمت بخير
     
  3. jan-brin

    jan-brin

    إنضم إلينا في:
    ‏28/9/10
    المشاركات:
    7,305
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    كاتب
    الإقامة:
    القلم والكلمات
    العفو كول نار على امل ان تنال اعجابك ....
     
  4. A•Y•A

    A•Y•A

    إنضم إلينا في:
    ‏4/7/10
    المشاركات:
    3,533
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    حلوة كتير .. تذكرت قصة الحسناء والوحش ... عنجد قصة جميلة .. حبيتها كتير ..بس كنت حابة اعرف اذا هي قصة حقيقية ولا خيالية .. واذا كانت حقيقية باي زمان صارت
    اذا كان عندك معلومات عن هل الشي بتمنى تخبرنا جان ..
    شكرا الك
     
  5. hiro

    hiro

    إنضم إلينا في:
    ‏11/12/10
    المشاركات:
    4,324
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الإقامة:
    فوق الغيوم مع الخيال برفقة الأحلام
    قصة كتييييييييييييير حلوة
    أسلوبك للطرح أحلى
    مشكور جـــــــــــــان
     
  6. jan-brin

    jan-brin

    إنضم إلينا في:
    ‏28/9/10
    المشاركات:
    7,305
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الوظيفة:
    كاتب
    الإقامة:
    القلم والكلمات
    اولا اهلا و سهلا بكم صبايا يسعدني تواجدكم الرائع هنا :
    آية بالنسبة لقصة الحسناء والوحش فعلا هي قصة جميلة جدا لكنها من نسج خيال الكاتب اذ لم يوثق اي مصدر احداثها تاريخيا في اي حقبة او مكان ...
    قريبا ساقوم بنشرها هنا تكرمي اية ...
    هيرو العفو منك و يسرني جدا انها اعجبتك ...
     

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة