الابراج : برج الحمل لهذا العام 2018

الموضوع في 'G.M.K - ابراج لهذا اليوم' بواسطة G.M.K Team, بتاريخ ‏18/1/16.

  1. G.M.K Team

    G.M.K Team G.M.K Team

    إنضم إلينا في:
    ‏11/4/08
    المشاركات:
    16,161
    الإعجابات المتلقاة:
    74
    سنة التحرر بنسبة لبرج الحمل (21 آذار - 20 نيسان)
    يطل عليك عام 2018 أكثر امن و استقراراً من العام الماضي. يتيح أمامك فرصاً كثيرة، فتبدو سعيداً بالانطلاق نحو اعمال ومشاريع جديدة فتنظر الى الغد بروح ايجابية خاصة ان المستجدات معظمها تكون قيمة جدا سوف تحدد اهدافك بصورة عملية وقد تجد عملا ان كنت خاليا او تباشر بمهنة مستقرة ....


    مهنياً



    بدون شك انت مررت في 2018 بمشاكل كثيرة وصدمات بسبب الكواكب وتاثيراتها ان كان من اورانوس او بلوتون الا انك لن تنهتي بشكل نهائي من هذه التقلبات بسبب وجود بلوتون على طول السنوات الماضية، في بيتك العاشر الذي يمثل العمل، ستكون بحاجة الى الاهتمام واعادة النظر بحياتك المهنية. إلاّ أنّك صاحب الحظ لاستضافة المشتري في البيتين السادس والسابع اللذين يمثلان العمل. إنّها سنة الانجازات، قد تحصل على أعلى المراكز في عملك. وقد تقوم بتغيير نوع عملك أو مشروعك المهني. ستحصل على الترقية التي لطالما كنت تتمناها وتحلم بها أو ستوقّع على صفقة مهمّة. سيظّل المشتري وبلوتو في زاوية ثلاثيّة في الفترة الواقعة بين 16 سادس عشر من شهر آذار/مارس و 26 السادس والعشرين من شهر حزيران / يونيو، وستظّل تلاحظ تغييراً ايجابياً في عملك في الأيام القريبة من الفترة المذكورة كن على استعداد فانت ستحصد الكثير من الجوائز في في شهر نيسان/أبريل، آب/أغسطس وأيلول/ سبتمبر.الا ان الوضع افضل وتفكر في تعديل لاعمالك واهدافك سوف ترتقي الى منتصف هذا العام في مرحلة مهنية مميزة فتميل الى بعض المؤسسات التي تعنى بالموديلات واشياء انيقة وكل الكماليات وقد تحقق ارباحا كبيرة كما يتحدث الفلك عن فرص للعمل في بلد اجنبي او مع بعد شركات ومعامل اجنبية ستحقق ترقيات او تقدما كبيرا وبعد تعزز في اوضاعك.




    عاطفياً


    لن يكون هناك عشقا كبيرا بل سوف يكون بورد في العلاقات اتي تراوح مكانها وستعاني بعدا من المعاكسات اورانوس الذي لا تقلل من صعوبة الامور ويعيق فرص الزواج انت على موعد مع سلسلة أحداث سواء كانت سلبية او كانت إيجابية على مستوى العلاقات الرومانسية والعاطفية والأسرية. لن يتعب كوكب الحب، الزهرة، من الدوران حول مدار الشمسي لبيوتك، ولن يسجّل تراجعاً في حركة دورانه. سوف تشعر بالذبذبات الإيجابية التي يرسلها كوكب الزهرة في كل ما تعمله حتى في الأمور التي لا صلة لها بالحب. ستلمس داخلك كل الوئام والسلام الكافيين ليمدّك بالقوة ويجعل منك مصدر حب واهتمام للآخرين. ستمتلىء الأجواء بهذه الذبذبات الإيجابية المتبادلة، وستنعكس الأمور إيجابياً على صعيد التطور العائلي وتألّق الحياة العاطفية. إذا كنت في التزام جاد، سوف تحبّ الأجواء الدافئة التي تتركها تلك المشاعر الجياشة . وستستمتع بالإستقرار مع نصفك الثاني، على مدار العام. هذا هو العام المثالي لإتخاذ القرارات والإرتباطات. سوف يزيد المشتري، كوكب السعد، من فرص نجاح الارتباطات بمجرد أن يصل الى الميزان في التاسع من أيلول/ سبتمبر. إذا لم تكن مرتبط عاطفيا ، فاستعدّ لقدوم الأخبار السعيدة. تعلن لك هذه السنة عن مشروع خطوبة أو زواج. تحضّر جيداً لأنك سترتبط عاطفياً. سوف يحجز لكم فينوس فور دخوله الى برجك، لقاء مع خطبة الخطبة الجدية في شهر نيسان/ أبريل. ولشهر أيلول / سبتمبر دوره تأجيج في تطور العلاقات العاطفية . الا انكم سوف تصل مع نهاية العام الى الاستقرار العاطفي كخطوبة او زواج



    التأثيرات الفلكية


    يشكّل كوكب أورانوس مواجه الأكبر بالنسبة لك وقد تشعر ببعض الصعوبات نتيجة وقوع فلكك في مساره. ستلحق بك بعض من آثار الحظ الجيد المترسبة من السنة الماضية، وستدوم خلال طوال فترة هذه السنة. سيكون للكواكب المحيطة تأثيرات مختلفة على حياتك سواء تفاعلت معها او لم تتفاعل معها ، وهذا الأمر يعتمد عليك وحدك وبطريقة تعاملك مع الواقع وقراءتك الاحداث ودرجة وعيك. فالكواكب ليست ألاّ أداة لتحديد الزمن شأنها شان الساعة التي تحدد أوقاتنا.

    المشتري: تحمل الكواكب على اختلافها تأثيرات متعدّدة ولعلّ الأكثر إيجابيا سيأتي من كوكب المشتري، انطلاقاً من الموقع السادس في دائرتك الفلكية، برج العذراء، الذي يعنى بالعمل والصحة. بدأت تتفاعل هذه الزيارة منذ شهر الأغسطس الماضي ومن الأرجح أنّك ذقت طعم النجاح ولمست تحسّن الأحوال منذ ذلك الحين.

    المريخ: سيتنقل المريخ، كوكبكم الحاكم، بين كل من العقرب والقوس، البيتين الثامن والتاسع المسؤولين عن الموارد والسفر وذلك خلال الأشهر التسعة الأولى وحتى يوم السابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر.

    اورانوس: دخل هذا الكوكب برجك منذ العام 2017 وسيبقى فيه حتى العام 2022. وهذه الإقامة الطويلة لن تترك شيئاً إلا وتقلبه رأساً على عقب. خلال السنوات الخمس الماضية حدثت تغيرات هامة في حياتكم الشخصية وي
    نتظرك المزيد خلال السنوات الثلاث المقبلة. إنه كوكب الاحداث غير المتوقعة.

    زحل: سيمكث هذا الكوكب، طيلة هذه العام، في كل من برج القوس، بيوت الدراسات والسفر والأفكار الأيديولوجية والدين والفلسفة. يحمل زحل أينما حلّ العبر والدروس المهمّة وقد تعمل بطريقة مغايرة خلال هذه السنة مع إحدى هذه المسائل المذكورة أو حتى أغلبها.

    نبتون: أقام نبتون في برج الحوت منذ بضعة سنوات سوف يراوح مكانه خلال عشر اعوام تقريباً. يوقظ هذا الكوكب قوة حدثك وروحانيتك. إلاّ انه يعمل بطرق خفية فإنك لم تلاحظ التغير على المدى القصير.

    بلوتو: يتواجد حالياً في برج الجدي ويبدو أنّه يخطط للبقاء هناك لسنوات عديدة أخرى. وهو يحدّد موقع برجك بدءاً من البيت العاشر الذي يخبرنا عن المهنة، الوضع الاجتماعي والمسؤوليات. قد لمست ربما، بعض التغييرات، في بعد الامور على الأصعدة خلال الاعوام الثماني الماضية.

    تساعدك قوة كبيرة تسكنك هذا العام على اجتياز بعض الحواجز، واستدراك بعض الأمور، وستكشف النواية، وتصحيح الأخطاء التي ارتكبتها في السنة الماضي ، إذ يحدث ما يشبه الانقلاب. انها عام التحرر الكبيروالظروف الاستثنائية.


    المناخ العام

    أن عام 2018 يطل عليك أكثر استقراراً من السابق. يتيح أمامك فرصاً كبيرة، سوف تكون سعيداً بالانطلاق نحو ما تسميه مغامرة جديدة فتنظر الى الغد بروح ايجابية خاصة ان المستجدات معظمها تكون مشجعة بشكل كبير حدد اهدافك بصورة عملية وقد تجد عملا ان كنت خاليا او تباشر بمهنة مستقرة . تدور خمسة كواكب من اصل ستة في أفق فلكك كما تسقط ثلاثة من أصل خمسة كواكب في الجهة الشرقية. هذا يعطينا فكرة جيدة عن ما قد تحمله التوقعات لهذه السنة. بما معناه أنه حين يدور كل من زحل، المريخ، نبتون وبلوتو فوق الأفق، ترجح كفة الميزان لصالح العلاقات بشكل عام. يوف تحدّد ملامح شخصيتك من خلال الآخرين، عبر التعلم والتفاعل مع الزملاء والأصدقاء والعائلة والشركاء.إنّ استكشاف مواضيع وأمور جديدة هو بمثابة التحدي الأبرز لهذا العام. ومن المهم جداً المحافظة على أسلوب مرن في التعاطي مع الآخرين والتحلّي بالصبر. إلا أن وجود ثلاثة كواكب من أصل خمسة في الجانب الشرقي من فلكك سوف يساعدك على الإستفادة من مؤهلاتك وفرض نفسك على الساحة وقد يؤثر هذا الامر على علاقاتك مع الآخرين التي لن تكون سهلة ومريحة كما كنت تتمنى، وهذا ثمن تشبثك بشخصيتك الحقيقية ومعاييرك الخاصة. كما سينتج عن هذا بعض التناقضات لجهة حاجتك الى التواصل مع الآخرين والتفاعل معهم وستدفع علاقاتك العامة فاتورة تقييمك لنفسك وستتجه في نهاية الامر الى تقييم الأشياء وفقاً لمعاييرك الخاصة وبحسب احتياجاتك.تحضّر جيداً لحدوث الكبير من المفاجئات غير المتوقعة خلال هذه السنة. سوف تحقق من الإنجازات هذه السنة وسوف تفتح أمامك العديد من أبواب الفرص ويمكن وصف هذه السنة بسنة إنجازات وارتباطات. لا تتوقع أن تأتيك الأشياء على طبق من فضة، فهذه السنة ستكون مكتظة بالاحداث والمتطلبات على جميع الأصعدة. إنها سنة التغيير والعمل الدؤوب. وستحصد الكثير من المكافآت مقابل أتعابك، ومع ذلك، لا شيء يمنع من أن تتعامل بمرونة أكثر من حياتك اليومية.
     
    آخر تعديل: ‏30/10/17

    تعليقات فيس بوبك

مشاركة هذه الصفحة

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
    إستبعاد الملاحظة